اللهم الهمنا يقينا يجعلنا نؤمن ان كل ما نحلم به سيتحقق يوماً

الخميس، 24 ديسمبر، 2009

كن معي



ربي

الهي

يامن وسعت كل شيء علما

رحمتك ربي

فأن دنيتي تضيق علي لابعد حد

حد لايطاق

امنحني بصيص أمل

راشدني الي طريق الصواب

ارزقني الصبر

اعطني نعمه النسيان

اسكب علي الفرح

الهي

كل مابي ينهار

رحمتك بي ياربي

يا حي يا قيوم يا من لا اله الا هو

كم احتاج اليك

ربي لا تخيب رجائي وكن معي

اذا اخذتني الدنيا و جرفني تيارها ونسيتك

ربي فلا تنساني من عفوك ورحمتك و حلمك

فأنت العظيم القهار القادر علي كل شيء

الأربعاء، 23 ديسمبر، 2009

ملاك ام شيطان



كم يأسرني ذاك الإحساس.... انك تجتاحني


و يجتاحني إحساس ... أن اسكن قلبك

وكم يؤلمني إحساسا أخر
انك لا تفهمني ولا تشعر بي

إلا يصلك أنني التمس العذر....كي أكون معك

كي فقط استمتع بوجودك ...ألا يصلك إحساس قلبي بك....عندما يرقص فرحا فقط لمجرد
رؤيتك

إلا ترى مني شيء إلا إني مجرد شيطان

مجرد شيء في منتهي السوء

مجرد قلب اسود ممتلئ بأسوأ الصفات

ولا يصلك منى إلا .... إلا إنني مجرد نقطه سوداء مليئة بالأخطاء

ما أصعب أن تشعر انك تصااااااارع أمواج البحر ...

بمده وجزره

بكل ما فيه من اختلاف ...........

اتهامات من كل اتجاه

ما أصعب أن تجد نفسك بلا أي قوة أو حيله للدفاع عن نفسك إلا بالدموع التي لا يشعر بها
غيرك ولا يتألم بها إلا عينيك

وقفت أمام نفسي بالمرآة أتسال من أنا ؟؟

ربما لست أنا من اعرفها

لست أنا من قضيت معاها سبع و عشرون عاما

أغمضت عيني ابحث عني داخل نفسي

هل أنا ذالك الشيطان الذي دائما يراه بي

هل أنا تلك البقعة السوداء التي تلطخ كل ما هو جميل

بحثت داخل نفسي ربما أجد نفسي

ربما اعلم من أنا

في لحظات هدوء وسكينه وبصوت خاااااااافت ناديت أنا على نفسي

بسؤال واحد

من آنت ؟؟؟

من الذي يسكن بداخلي شيطان أم ملاك؟

هل أنا بكل ذلك السوء الذي يراني به ؟

من أنا .....؟؟؟؟!

لم أجد إلا دموعي لتجيبني بلا كلمات

وقلب متخبط المشاعر لا يرى شيء

اشعر أني في حاجه إلي هدوء

ليس هدوء بل هروب

هروب من كل ما حولي لأبحث عن نفسي

اشعر بظلام من حولي اشعر بجدران الحجره

تقترب مني حد الاختناق

لكن بداخلي اقتناع واحد

انك ربما تكون علي حق

ربما أنا ذلك الشيطان الذي يحتاج إلي التقويم ليعود للاتجاه الصحيح

।ربما احتاج أن أمارس الجلد لذاتي

ربما احتاج إلي عقاب نفسي حتى أكون فعلا من تستحقك

ربما أكون مخطئه وأنت فعلا ترى الحقيقة التي لا أراها

ربما

بل لن أقول ربما

بكل تأكيد لا يوجد ربما

فأنت دائما علي صواب

أنا احتاج إلي أن أعاقب نفسي لأفوق واتنبه

علي ان أعود إلي رشدي

قد يكون العقاب على قلبي قاسيا

... لكن ارحم من صفعااات لا اقوي على صدها منك .....

كم اشعر بالخوف

يسكني الخوف والوحدة ॥ ضيعت كل الاتجاهات و لم اعد اعرف الخطأ من الصواب

فقط يجتاحني إحساس الخوف

هل تعلم لماذا

خوفا من يكون الصد منك ...خوفا من آن لا أجد مكاني فيك


همسه أخيرة
من المحزن أن تشعر بضعفك لدرجة تعجز معها عن الافصاااح أو الكلام للدفاع عن نفسك في مقابل كل الاتهامات
الموجهة إليك فتهرب منك الكلمات والحروف

والمحزن أكثر ... عندما يمس الجرح كرااامتك

رب أنى أسالك بكل اسم سميت به نفسك।يا ذو العظمة والجلال والاكرام

أن تشملني برحمتك وعفوك ورضاك وسترك.....

لا اله إلا أنت سبحانك أنى كنت من الظالمين

صقيع



صقيع ..

صقيع ..

و شتــــاءٌ طويل ..!

حياة بلا ملامح ..

أحاول أن استرق السمع من حولي ..

علني أجد ولو بعض الهمسات التي تشعرني بالحياة

ربما أجد قلب ينبض بالحياة

ربما اشعر بدفء أنفاس أو أجد ضوء ولو بعيد يعيد لي بعض الأمل

ويتردد داخلي سؤال ..

ترى هل سأجد هذا الضوء ....؟!


احاطنى الجليد


و تدق السّـاعة ..!

فـأنظر حولي

ربما استفيق و توقظني دقاتها من هذا الجليد الذي اشعر به

قد أحاطني من كل اتجاه ..



صوت العقارب




كم هي رتيبة أصوات عقارب الساعة ..

كم هي شديدة الضوضاء والصخب دقاتها ..

كم هو مزعج هذا الهدوء ..!

وكم هي باردة الحروف ..!

كابوس



أريد أن أستفيق من هذا الكابوس المريع ..

لا اعلـــــم لما افتقد نفسي ؟

ولما لدي إحساس كبير بأن هناك شيء ناقص !!!

افتقد شيئــــــــاً ما !!!

الحزن




أكــرهـ قلــبي عندما .. يطغى عليه الحــزن ..

ويجبر عيني على سكب الدموع ..

كم أحتاج لأخذ إجازة للاسترخاء ..

فأنا مرهــقــــة جسدياً .. ونفسياً ..

حالة عجيبة



بيوت مهجورة ..

و شوارع مظلمة ..

و اصوات غريبة ..

و حاله عجيبة ..

و شعور مخيف للغاية ..

وسط مدينة مسكونة ..

مدينة من السكون ..

بيوت يسكنها الأشباح ..



هجرها الدفء وإحساس الحياة ..

ونبض القلوب ..؛

زفـرات قــلـم











صباح مرهق ..

غيوم تحجب الشمس ..

نسمة هواء باردة تمر من هنا ॥





سـ/ أظل أحبك





رغم الغياب..

رغم جبروت الوقت

رغم العتاب.. رغم العذاب..

سـ/ أظل أحبك ..

وبرغم ترانيم الفقد المحزنة

سـ / تظل الأقرب إلى قلبي دوما

أتساءل كثيرا


لماذا أحبك بهذا القدر الموجع لي

والمدمر لك ..

ربما لأنك لست كـ سائر الرجال..

فأنت رجلا من عصر الوفاء ..

عصر الحب الطاهر النقي ..

وخوفي من فقدانك يجعلني اتمسك بك أكثر

وأعشقك الى حد سـ يوصلني يوما للجنون ..

أصبحت اهذي دوما بـ اسمك ..

ادونه على اوراقي ..

وارسمه في خيالاتي ..

فـ لااذكر ان هناك اسم سكنني وتعمق في ذاتي ..

سوى اسمك ..

ورغم اقتناعي الكامل بغيابك

بعدم عودتك

بأني لم يبقى مني في حياتك سوى ذكرى


او ربما حتى الذكرى انتهت

و بالرغم من كل محاولاتي

... للهروبـــ ..


... للخروج منك ...


اشعر انك

... قدر مكتوبــ ...

لا يـهـم ماالذي أدعيه ...

ففي داخلي

لازلت أنتظـــــــر !!!

إلهي ..





إلهي ..

ليس لي سواك ..

أرجوك دع هذا الكابوس ينتهي ..

لأعود ..

فأنا لا أحتمل العيش هكذا ..

أرجوك يا إلهي ..

فأنا اشعر

وكأن حياتي تسلب مني شيئاً فشيئاً ..

لا اعلم ما الذي أصـابني ..؟

ما الذي أعياني ..؟ وأرهقني ..؟

لا أعلم مابي ..

لكن أشعر بشي غريب ..

أهو فقد لـ نهرٍ قد سقاني ..؟

أم هو خوف من أمسٍ قد رماني ..؟

أم انتظار لغد لا اعلم أي حزن جديد يحمله ؟

حزن رهيب يجتاحني بكل ما في

يسكنني ويتوسد حياتي

يقتسم معي ايامي

يــآآآآآآآآآهـ ..

يالحـزن

ضاقت بك الحياة

فما وجدت آلا قلبي

تسكنـه ..!

اشعر بأني مجرد كومة حُطام ..

ستبقى هنا لمده حتى أتمكن من جمعها ..

هكذا أنا في هذه اللحظة ..

ولا زلت لم أفق بعد ..

وأخشى حقاً أن لا أفعل ..

متى يا روح

متى ينتهي هذا الواقع الحزين ..؟

متى يبدأ العد التنازلي للنهاية

وان كان الحزن ليس له نهاية وباقي بقاء الحياة

فـ متى يبدأ العد التنازلي للحياة

أفتقدكـ وأنتـ تسكننيـ




أغمضت عيني

و سافرت بعيدا إلى عالم الخيالـ

الذي أجِد فيه سلوتي

فـ وجدت ذلك النور الذي طالما بحثتـ عنه في واقعي

و فجـأة

يااااااااااااهـ

سعادتي لا توصف

سمعت صوت يتردد

فقد قلت له : أحبك
و قال لي : أحبك

قلت له : إشتقت لك
قال لي : إشتقت لك

قلت له : لاتغيب
قال لي : لن أغيب

قلت له : احتاج للمزيد
قال لي : أحتاج للمزيد

فكرت بيني و بين نفسي لما هو يرد علي بنفس كلماتي

هل نسى حروف الهجاء أم انه يعشق ترديد عباراتي

وفجأة تنبهت

أيقنت أنه صدى صوتي

يداعب الأشواق بداخلي

فقط !

لأنه شعر بـ حاجتي

وجنون اشتياقي

وأنه حن على وحدتي

فقرر أن يهبني بعضاً من سعادتي

الصمت عنوان لي



اشــعــر بــ / إحبـــاط شديد مغلف

بــ ابتسامه

و بحاجة شديدة لعودتي كما كنت

فالجرح القديم يعاود .. النزف ..

كما لو كان بالأمس فقط

أحساس بشقاء مريب و بالإنهاك ..

و التعب ..!

بـ رغبـة فـي [[ العــزلة ]] .. !!

بداخلي حنين لما مضــى..!!

و حرارة تلك الدموع التي تعودت علي وجودها بحياتي تؤرقني من جديد

ولدي شعور غريب بالبرد .. رغم حرارة الجو ..

أشعر به ، يعطر أنفاسي و يغزو إحساسي

بـ نبضـــاتـه تســري فـي [[ عــروقــي ]] .. !!

متى يقتنع فكري وقلبي
بإنه

لن يعووووود!!
ليتني

فـاقــده الإحساس .. !!

أشعر بشيء كأنه الفـقـــد ..

فقــد الروح .. وكأني أفتقدها ..


احتاج إلي أن أشعـــر بـــــــ ..

هــــــدوء ../

بتــوقّـف قلبي عـن النبــض .. !!

وعقلي عن التفكير

وجسدي عن الحياة

وان يصبح الصمت عنوان لي ..!

ذلك المدعو الحب



عـندمــا نعشــق مـن ينــتزعــون قلــوبنـا

ويجــردوننــا مـن كـل شـيء

إلا اَلـوجـع

عـندمــا نَسكـب الصـدق فَـ لا نـرتشـف ســوى الغـدر والخيانة

فَـإننـا نَحكـم علـى أَنفسنَـا بِالمــوت .. طوعــا

نقتـات الغيـاب ونـرتَوي بِالطعنـات ..

إِلـى أَن نصبِـح بقـايـا إِنســان

بِجسـد لايتـوشـح إلا الألــم

وبعــدهـا يعـودون إلينــا ..

علـى أَمـل تـرميــم شظـايـا زجـاجـة

كَسـرهـا الجفـاء ومحـاولـة يـائسـة فـي إصـلاَح مـاتبقـى

مـن أجــزاء القَلـب


ظنـاً منهـم أننــا مـازلنــا غـارقـيِن حـد الغبــاء

بِــذاك المــدعــو

(( الحــب ))

بمشًي في دروُبك










بمشًي في دروُبك
بمشي ولو علي الشَوك اوطّي بالحَفى

و أَعترِفُ لَك :

مشكلتِي الآن ! .. أننّي عالقة
فأنا لا أريد الإستمرار في الحياة ذاتها !
كمَا أننّي لا أستطيع الإنسحاب منها ..

بين جنبات السحب











َأعْشقْ التَحْليقْ نَحو الأُفقْ حيَث

لا قُيودْ ..

لا أسوارْ ..

لَا حُدود ..

فقط

انا و انا